منتديات الشباب العربي

ملتقى الشباب العربي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التفاوض والتفاهم والحوار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبيد العبيدي
مشرف
مشرف


.

ذكر . : العراق
عدد المساهمات : 399
نقاط : 611
السٌّمعَة : 2

مُساهمةموضوع: التفاوض والتفاهم والحوار   28/2/2016, 2:33 pm


قال رسول الله صل الله عليه وسلم: "والذي نفسي بيده لا تذهب الدنيا حتى يأتي على الناس يوم لا يدري القاتل فيمَ قَتل، ولا المقتول فيما قُتل"



لقد سلكت الشريعة الإسلامية مسلكا قويما في حفظ الأنفس، وحرصا منها على بقائها وتجنب إراقة الدماء بين معتنقيها:*


أولا: حرمت القتل والعدوان؛ قال تعالى: {ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق}.*


ثانيا: حرمت الانتحار؛ قال تعالى: {ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما}.*


ثالثا: حرمت تعريضها للأخطار أو تعاطي أي شيء من شأنه أن يترتّب عليه ضرّر بها.. قال تعالى: {ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة}، وتوعدت كل مَن يخالف ذلك بعقاب أليم وعذاب شديد؛ قال تعالى: {ومن يفعل ذلك عدوانا وظلما فسوف نصليه نارا وكان ذلك على الله يسيرا}.


رابعا: أوجبت عقوبة رادعة لكل مَن تسوّل له نفسه أن يحاول التعدي على غيره أو انتهاك حرمته وإراقة دمه؛ فقد أوجبت القصاص جزاء عادلا وحدًّا رادعا تجعله يفكر آلاف المرات قبل أن يقدِم على ارتكاب هذه الجريمة حرصا منه على بقاء نفسه؛ قال تعالى: {ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون}، كما أن الشريعة الإسلامية حرّمت قتل المسلم لأخيه المسلم بغير حق فقد حرّمت أيضا أن تفترق الأمة الإسلامية إلى مسميات تضيع معها الصلة الأخوية وتفقد فيها الهوية الإسلامية، ويستحل فيها المسلمون دماء بعضهم بعضا، وتُنتهك فيها الأعراض، ويُباح فيها سلب الأموال تحت مسميات حزبية وادعاءات عائلية ونعرات جاهلية.


وفي الحديث الشريف يبين لنا المصطفى صلى الله عليه وسلم خطورة تحوّل الأمة إلى حالة من الانقسامات والخلافات والتعداد الحزبية والعصبيات الجاهلية؛ قال صلى الله عليه وسلم: “مثل الذي يعين قومه على غير الحق كمثل بعير تردّى في بئر فهو ينزع منها بذنَبه”.. رواه أبو داوود.


وفي حديث آخر، قال صلى الله عليه وسلم: “مَن أعان على خصومة لا يعلم أحق أم باطل؛ فهو في سخط الله حتى ينزع”، رواه الطبراني.


بل ذكر لنا النبي الكريم -صلى الله عليه وسلم- أن كثرة القتل بين المسلمين بعضهم بعضا من علامات الساعة، فقال صلى الله عليه وسلم: “لا تقوم الساعة حتى يكثر الهرج؛ قالوا: وما الهرج يا رسول الله؟ قال: القتل القتل”.. رواه مسلم.


وفي حديث آخر يبين لنا خطورة إراقة الدماء وإزهاق الأنفس بين المسلمين: “إن بين يدي الساعة الهرج. قالوا: وما الهرج يا رسول الله؟ قال: القتل، قالوا أكثر مما نقتل؟؟ إنا نقتل في العام الواحد أكثر من سبعين ألفا، قال: إنه ليس بقتالكم المشركين، ولكن قتل بعضكم بعضا، قالوا: ومعنا عقولنا يومئذ؟ قال: إنه لينزع عقول أكثر أهل الزمان. ويخلف له هباء من الناس يحسب أكثرهم أنه على شيء وليسوا على شيء”. رواه الإمام أحمد.


في الحديث الشريف الذي رواه الإمام مسلم في صحيحه قال صلى الله عليه وسلم: “والذي نفسي بيده لا تذهب الدنيا حتى يأتي على الناس يوم لا يدري القاتل فيم قَتل! ولا المقتول فيما قُتل، فقيل: كيف يكون ذلك؟ قال: الهرج.. القاتل والمقتول في النار”.


فالحذر كل الحذر من حرمة الدماء، وليتجنب الجميع التحريض على قتل المسلمين واستباحة أعراضهم وسفك دمائهم.. قال الحبيب النبي صلى الله عليه وسلم: “من أعان على قتل مؤمن بشطر كلمة لقي الله عز وجل مكتوب بين عينيه آيس من رحمة الله، المسلم معصوم الدم لا يحل دمه إلا بإحدى ثلاث: كفر بعد إسلام أو زنا بعد إحصان أو قتل نفس بغير حق”، ولنعلم أن من يقوم على القصاص هو الحاكم أو ولي الأمر..


فعلينا جميعا أن ننبذ الانقسامات ونترك الخلافات ونسعى جاهدين إلى حل المشاكل عن طريق التفاوض والتفاهم والحوار، وعلى الجميع أن يكون شديد الحرص على ألا تراق قطرة دم واحدة من أي مسلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسامه العراقي
المدير العام
المدير العام


.
ذكر . : العراق
عدد المساهمات : 1364
نقاط : 2585
السٌّمعَة : 15
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: التفاوض والتفاهم والحوار   28/2/2016, 9:02 pm

أسْع‘ـدَالله قَلِبِكْ .. وَشَرَحَ صَدِرِكْ ..
وأنَــــآرَدَرِبــكْ .. وَفَرَجَ هَمِكْ ..
يَع‘ـطِيِكْ رِبي العَ‘ــآآإفِيَه عَلىآ الطَرِحْ ..~
جَعَلَهْالله فِي مُيزَآإنْ حَسَنَـآتِك يوًم القِيَــآمَه ..
وشَفِيعْ لَكِ يَومَ الحِسَــآإبْ ..~
شَرَفَنِي المَرٌوُر فِي مُتَصَفِحِكْ العَـطِرْ ..~
دُمْتَ بَحِفْظْ الرَحَمَــــن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://asama.lamuntada.com
عيون المها
مراقب عام
مراقب عام


.

انثى . : العراق
عدد المساهمات : 1270
نقاط : 1417
السٌّمعَة : 12
العمر : 22
الموقع : العراق_ كوردستان_اربيل
العمل/الترفيه المطالعه
المزاج عالي

مُساهمةموضوع: رد: التفاوض والتفاهم والحوار   28/2/2016, 9:37 pm






۞ توقيعي ۞

 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اميرة الخواطر
مشرفة
مشرفة


.


انثى . : العراق
عدد المساهمات : 401
نقاط : 574
السٌّمعَة : 5
الموقع : قلب بغدادي
المزاج رايقة

مُساهمةموضوع: رد: التفاوض والتفاهم والحوار   1/3/2016, 9:30 pm

دائما متميز في الانتقاء
سلمت يالغالي على روعه طرحك
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمت ودام لنا روعه مواضيعك





۞ توقيعي ۞
  ۩۞۩ - توقيعي  -۩۞۩
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إبن السلطان
عضو فضي
عضو فضي


.
ذكر عدد المساهمات : 182
نقاط : 234
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: رد: التفاوض والتفاهم والحوار   6/6/2016, 4:58 pm

تسسسلم الايـآدي
على روعه طرحك
الله يعطيك العافيه يـآرب*
بانتظـآر جــديدك القــآدم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
3ZbNy 7oBk
عضو نشيط
عضو نشيط


.
عدد المساهمات : 26
نقاط : 26
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: رد: التفاوض والتفاهم والحوار   16/6/2016, 4:47 pm

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oMaR JR.98
عضو ماسي
عضو ماسي


.
ذكر . : فلسطين
عدد المساهمات : 256
نقاط : 366
السٌّمعَة : 0
العمر : 18

مُساهمةموضوع: رد: التفاوض والتفاهم والحوار   18/6/2016, 9:09 am

موضوع جميل بجمال كاتبه


حيــــاك الله اخي الغالي ودام قلمك يفوح عطراً


تقبل مروري وفائق احترامي





۞ توقيعي ۞
(( اهلا وسهلا بــكم في منتدى الشباب العربي ))


Rolling Eyes Rolling Eyes Rolling Eyes Rolling Eyes Rolling Eyes Rolling Eyes
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://forsangaza.ahlamountada.com/
 
التفاوض والتفاهم والحوار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشباب العربي :: ¨°o.O ( الاقسام الاسلامية) O.o°¨ :: ۩۞۩ المنتدى الاسلامي العام ۩۞۩-
انتقل الى: